طاهٍ أردني يحوّل قشر الباذنجان إلى كمامات صديقة للبيئة

طاهٍ أردني يحوّل قشر الباذنجان إلى كمامات صديقة للبيئة

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

#حياة_اف_ام
بدلا من إلقاء قشر الخضروات -التي يستخدمها بمطبخه- في القمامة حوّل الطاهي وفنان الطعام الأردني عمر سرطاوي قشر الباذنجان إلى “جلد” مزخرف يستخدمه في إبداع كمامات مع تفشي فيروس #كورونا.

وليتوصل إلى النسيج والمتانة اللذين يريدهما في منتجه، يقول سرطاوي إنه يستخدم تركيبة من تقنيات الطهي القديمة والحديثة. فقد استلهم تقنية من مطبخ الإنكا والتي تعود للقرن الـ13 ،وتعتمد على التمليح والتجفيف، واستخدم كذلك النمط الفرنسي الحديث للطهي بالضغط، والذي أنتج مواد لها هيئة وملمس الجلد.

وقال سرطاوي “بدل أن نلقي قشر الباذنجان نحن نستطيع إعادة تدويره بالموضة، وبدأت أطور بذلك”. ويحتاج قشر ثمرة الباذنجان الواحدة ما يصل إلى أسبوعين من العمل وذلك وفقا لحجم الثمرة.

واستخدم سرطاوي في البداية ابتكاره من هذا “الجلد” في إبداع إكسسوارات نسائية خاصة بأسبوع الموضة في الأردن، لكن مع ظهور جائحة فيروس كورونا توقفت كل
الأحداث العامة، ولذلك اتجه إلى فكرة أخرى.

واستعان سرطاوي بجهود اثنتين من المصممات الأردنيات لمساعدته في تحويل ابتكاره إلى كمامة أو قناع للوجه.
وفي الوقت ذاته، أضافت مصممة المجوهرات الأميرة نجلاء عاصم حلقات نحاسية وسلاسل للإمساك بطرفي الكمامة.

وبما أن جلد الباذنجان غير متين بما يكفي للاستخدام لفترة طويلة فإن سرطاوي قال إن هدفه الرئيسي هو دفع الناس إلى التفكير خارج الصندوق، وإيجاد طرق مبتكرة لتصبح
أكثر استدامة وصديقة للبيئة.

وعن الكمامات، يقول سرطاوي: « ميزتها أن كل قطعة منها تختلف عن الأخرى من حيث النقشة واللون والنوعية، فبعضها يميل إلى اللون البني الداكن بسبب نسبة الحرارة التي تعرضت لها وأخرى تميل إلى اللون الرمادي، وتمت إضافة مفردات يدوية جميلة عليها مثل الغرز بالخيط الأبيض واستبدال الربطات العادية بسلاسل فضية أنيقة».

ويقول سرطاوي، إن الباذنجان له علاقة مباشرة بالمطبخ الشرق أوسطي وبالجذور العربية، وهذه الكمامات هي مزيج ما بين الموضة والتراث والاستدامة.

وقال سرطاوي إنه يجب على العالم التوجه إلى الصناعة المستدامة وحماية البيئة وهذا الشيء من السهل تحقيقه مع القليل من الابتكار والإبداع من دون التخلي عن الأناقة وحيثية الجمال في التصميم.

ومن مشاريع سرطاوي المستقبلية، الاعتماد على مبدأ قشر الخضار مثل الباذنجان في تصنيع الخيم وستكون «كما وصفها» خيماً عائمة تعرض هذا النمط المستدام في التصميم.

#أخبار_حياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!