طلبة جامعات يجددون مطالبتهم باعتماد نظام (ناجح/ راسب)

طلبة جامعات يجددون مطالبتهم باعتماد نظام (ناجح/ راسب)

طلبة جامعات يجددون مطالبتهم باعتماد نظام (ناجح/ راسب)
مالك عبيدات – ناشد طلبة جامعات رسميّة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور محمد أبو قديس، بمنحهم خيار (ناجح /راسب)، وبما يضمن عدم تأثر معدلاتهم التراكمية من التحوّل إلى التعليم عن بُعد، خاصة في ظلّ الملاحظات الكثيرة على نظام التعلم الالكتروني.
وقال الطلبة في رسالة وصلت الاردن24 إن مطالبتهم تأتي انطلاقا من حقيقة عدم نجاعة التعليم الالكتروني، بالاضافة إلى افتقار الطالب امكانية التواصل المباشر مع أستاذه الجامعي.
وأكد الطلبة أن العدالة تقتضي إما عودة الطالب إلى الحرم الجامعي ليتلقّى تعليما مباشرا نوعيا، أو منحه خيار اعتماد مبدأ (ناجح/ راسب) حتى لا يتضرر معدّله التراكمي نتيجة تدنّي قدرات الجامعات في توفير خدمة تعليم الكتروني لائقة.
الاردن24 حاولت الاتصال بوزير التعليم العالي والبحث العلمي، محمد أبو قديس، غير أنه لم يُجب على جميع المحاولات..
وتاليا نص المناشدة كما وردت:
أمام معالي الدكتور محمد خير ابو قديس وزير التعليم العالي والبحث العلمي المكرم.. نرجو من معاليكم إسعاف أبنائكم طلبة الجامعات (دكتوراة وماجستير وبكلوريس ودبلوم) من الكارثة القادمة خلال أيام الا وهي تدمير المعدلات التراكمية نتيجة التحول لاسلوب التعليم عن بعد وبنسبة ١٠٠٪ من مجموع المحاضرات، أعلنوا منح طلبة الجامعات خيار ناجح راسب اختياري…للأسباب الآتية:
1_ معالي وزير التعليم العالي :
افترض ان احد طلبة الماجستير او الدكتوراة معدله مرتفع، وعدد مواد خطته الدراسي 8 مواد +9 ساعات رسالة ، وكان قد أنهى 7 مواد قبل الجائحة ومعدله امتياز بمرتبة الشرف، ولم يتبقى عليه إلا مادة واحدة فقط وعمل ذلك الطالب على تنزيل المادة هذا الفصل (الاول) ونتيجة التحول لأسلوب التعلم عن بعد يتم ظلمه تقيميا، فإنه سينتهي به الأمر للنزول عن مستواه الاكاديمي بسبب التحول لأسلوب التعلم عن بعد. فقرار ناجح راسب سيكون بمثابة سور حماية للطلبة الأوائل والمتميزين.
2_ معالي الوزير :
نحن عندما نطالب باعتماد مبدأ ناجح راسب اختياري لا نطلبه لان امتحان الفاينل سيكون عن بعد، بل لان التعلم عن بعد فاشل إلى حدا كبير، ويفتقر للتواصل الذهني مع الاستاذ الجامعي وطلبته
3_معالي الوزير : من المعلوم ان نسبة التعلم عن بعد كانت 100٪ من مقدار المحاضرات، فكيف تستقيم معادلة العدالة، بظل وجود كل محاضراتنا عن بعد وعدم منحنا خيار ناجح راسب اختياري؟!
4_ معالي الوزير : نحن كطلبة دفعنا رسومنا الجامعية على أساس أن يكون التعليم داخل الحرم الجامعي، ولو علم اغلبنا ان التعليم سيكون عن بعد من البداية، لقمنا بتأجيل الفصل، فلا يوجد جامعة تدرس كل محاضرتها عن بعد، فلو كانت نسبة المحاضرات عن بعد 20٪ من مجموع المحاضرات لقبلنا الطرح الحالي لوزارة التعليم العالي.
5_ معالي الوزير : هناك _ على ما يبدو _ من يحاول إيقاع الطلبة بفخ الوقت وذلك بربط مبدأ ناجح راسب اختياري بكون امتحان الفاينل عن بعد! ، والمنطق يقول : بعدم وجود علاقة مشتركة بين الفاينل عن بعد وبين مبدأ ناجح راسب اختياري.. فسبب مطالبتنا بمبدأ ناجح راسب اختياري عائد للضرر الجسيم الواقع علينا بجعل كل محاضرتنا عن بعد وبنسبة100٪، فالدراسات العلمية تثبت ان تركيز الطلبة يقل تدريجيا بالدراسة عبر الوسائل التواصلية الحديثة(عن بعد) ولهذا قامت معظم جامعات العالم بجعل نسبة المحاضرات عن بعد قليلة بالمقارنة مع المحاضرات داخل الجامعة وأمام الاستاذ في القاعة الجامعية(التعليم المدمج المرن) .
6_ معالي الوزير : ان قرار الوزارة الحالي بعدم منح خيار ناجح راسب اختياري مع علمها الكامل بأن هذا النموذج من التعليم وصورته الطبقة حاليا ( الطالب يدرس كل محاضرات ه عن بعد وبنسبة 100٪ من مجموع المحاضرات فاشل! ) ، ولهذا فلدينا شعور _والله اعلم، ان الجامعات تهدف من وراء عدم اعتماد مبدأ ناجح راسب اختياري اجبار الطلبة للجوء لاسقاط المساقات الاكاديمية واعادتها فيما بعد، لكي لا تخسف معدلاتهم التراكمية، وبالتالي الحصول على عشرات الملايين من الدنانير(بدل إعادة مساقات)، فعدم اعتماد مبدأ ناجح راسب حقيقته مالية لمصلحة الجامعات – ما لم يثبت عكس ذلك _ ، علما ان الطلبة يمروا باحوال مالية صعبة نتيجة جائحة كورونا.
7_ معالي الوزير الأكرم : نطرح السؤال الاتي على كل صاحب نظرة عادلة:
في بداية جائحة كورونا تم اعتماد مبدأ ناجح راسب مع العلم ان الطلبة انتظموا في الدراسة داخل الحرم الجامعي لمدة 30 يوم، اما هذا الفصل (الاول) لم ينتظم الطلبة اطلاقا في الدراسة داخل الحرم الجامعي ولو حتى ليوم واحد فقط!، وبالتالي من باب أولى تطبيق مبدأ ناجح راسب هذا الفصل.
8_معالي الوزير الاكرم أعيدونا الان لجامعاتنا فمستقبلنا يضيع، لعدم كفاءة التعلم عن بعد وعدم عدالته التقيمية في الامتحانات ونحن نعلم ان رجوعنا للجامعات في ظل دخولنا الموجة الثانية من الوباء يعد صعبا للغاية، ولكن اعلموا ان الظلم الآتي خلال الأيام القادمة والمتمثل بخسف معدلاتنا التراكمية، سيكون اكثر الماً من جائحة كورونا..
9_ معالي الوزير الطيب محمد خير، نرجوا ان تعلنوا قراركم الان وقبل ان نقدم اي اختبار، لتهدئة مخاوفنا المشروعة، حيث أصبح كابوس خسف معدلاتنا التراكمية يراودنا بكل لحظة.. بسبب جائحة انهكت الإنسانية جمعاء وستنهك جهد الطلبة المتميزين في الجامعات، فمنح خيار ناجح راسب اختياري يجعلنا براحة نفسية، بأنه اذا تعرض الطالب أثناء دراسته واجتهاده لاخطاء تقيمية او لظلم معين في احد المواد، فإنه سيحافظ على النقطة التي وصل إليها قبل الجائحة ولن يرجع للوراء.
حفظ الله جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني بن الحسين وحفظ ولي العهد الأمين الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وحفظ وطننا الحبيب
طلبة جامعات
error: Content is protected !!