الثلاثاء. أكتوبر 26th, 2021

قالالدكتور نذير عبيدات، إنالميدانية ستشهد نقلة نوعية بالخدمات المقدمة للمواطنين من خلال توفر أطباء من مختلف الاختصاصات الطبية بشكل كاف للمرضى المحولين عليها وبأعلى المستويات والتي سيجري العمل بها خلال الأسابيع القليلة المقبلة للتعامل مع فيروس كورونا.
وأضاف خلال ترؤسه، اليوم السبت، اجتماعاً مع رؤساء الاختصاصات الطبية في الوزارة؛ لبحث أهم الإجراءات المتعلقة بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، أن الوزارة ستوفر أكثر من 250 طبيب اختصاص، فضلاً عن معالجي تنفس وأطباء نفسيين كبادرة جديدة لغايات متابعة الحالات النفسية التي تأثرت بفيروس كورونا.

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

وأشار الدكتور عبيدات بحضور أميني عامي الوزارة الدكتور وائل الهياجنة والدكتور عمار الشرفا، إلى أنه سيجري توزيع الأطباء علىالميدانية في أقاليم الشمال والوسط والجنوب، بالإضافة إلى أعداد كافية من الأطباء المعينين الجدد ليصل العدد إلى أكثر من 250 ليكونوا ركيزة أساسية في احتواء أي حالة تستدعي العلاج والمتابعة في ظل هذه الظروف الوبائية.

وأشار إلى أن الوزارة ستدرس إدخال برامج إقامة لمختلف التخصصات الطبية في وزارة الصحة للأطباء غير المعينين ضمن امتحان تنافسي؛ وذلك لرفع أعداد أطباء الاختصاص، لا سيما وأن الوزارة تشهد نقصاً في بعض المواقع نظراً لازدياد أعداد المراجعين لتلقي الخدمات الطبية في مختلف مواقعها الصحية.

ودعا الدكتور عبيدات رؤساء الاختصاص للاستعداد للمشاركة في إعداد كل ما يتعلق بإجراءات التوسع في برامج الإقامة في مختلف الاختصاصات بالتنسيق مع المجلس الطبي الأردني، وفي مواقع عملهم فيالتي جرى توزيعهم عليها سواء الميدانية المخصصة لاستقبال حالات كورونا أمالأخرى التابعة لوزارة الصحة.قالالدكتور نذير عبيدات، إنالميدانية ستشهد نقلة نوعية بالخدمات المقدمة للمواطنين من خلال توفر أطباء من مختلف الاختصاصات الطبية بشكل كاف للمرضى المحولين عليها وبأعلى المستويات والتي سيجري العمل بها خلال الأسابيع القليلة المقبلة للتعامل مع فيروس كورونا.

وأضاف خلال ترؤسه، اليوم السبت، اجتماعاً مع رؤساء الاختصاصات الطبية في الوزارة؛ لبحث أهم الإجراءات المتعلقة بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، أن الوزارة ستوفر أكثر من 250 طبيب اختصاص، فضلاً عن معالجي تنفس وأطباء نفسيين كبادرة جديدة لغايات متابعة الحالات النفسية التي تأثرت بفيروس كورونا.
وأشار الدكتور عبيدات بحضور أميني عامي الوزارة الدكتور وائل الهياجنة والدكتور عمار الشرفا، إلى أنه سيجري توزيع الأطباء علىالميدانية في أقاليم الشمال والوسط والجنوب، بالإضافة إلى أعداد كافية من الأطباء المعينين الجدد ليصل العدد إلى أكثر من 250 ليكونوا ركيزة أساسية في احتواء أي حالة تستدعي العلاج والمتابعة في ظل هذه الظروف الوبائية.
وأشار إلى أن الوزارة ستدرس إدخال برامج إقامة لمختلف التخصصات الطبية في وزارة الصحة للأطباء غير المعينين ضمن امتحان تنافسي؛ وذلك لرفع أعداد أطباء الاختصاص، لا سيما وأن الوزارة تشهد نقصاً في بعض المواقع نظراً لازدياد أعداد المراجعين لتلقي الخدمات الطبية في مختلف مواقعها الصحية.
ودعا الدكتور عبيدات رؤساء الاختصاص للاستعداد للمشاركة في إعداد كل ما يتعلق بإجراءات التوسع في برامج الإقامة في مختلف الاختصاصات بالتنسيق مع المجلس الطبي الأردني، وفي مواقع عملهم فيالتي جرى توزيعهم عليها سواء الميدانية المخصصة لاستقبال حالات كورونا أمالأخرى التابعة لوزارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!