الأحد. أكتوبر 24th, 2021
أكدت أمين عاموالتعليم للشؤون الإدارية والماليةأهميةوالتعاون بين مجالس المحافظات ووزارة التربية والتعليم باعتبارها القطاع الاكبر على مستوى المملكة، مشيرة إلى ضرورة التنسيق والتعاون بين المجالس ولجنة العطاءات للإسراع في طرحها، بعد أن تم تحديد مبالغ العطاءات على مستوى المحافظة بنحو 2 مليون دينار.

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

واستعرضت قبيلات خلال لقائها أعضاء لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة الكرك اليوم الأحد، المشاريع التي نفذت وكذلك التي قيد التنفيذ من موازنة مجلس المحافظة وموازنةمنها مدرسة الثنية الأساسية وقريفلا الأساسية والجدعا الثانوية وأم هلال الأساسية بالإضافة إلى مدرسة غور الحديثة والتي بنيت على حساب شركة البوتاس العربية، فيما تم اضافة غرف صفية من موازنة محافظة الكرك لمدرسة الغويبة ومحي الأساسية وبتير الثانوية واضافة عدد اخر من الغرف الصفية لمدارس في المحافظة بالإضافة إلى إجراء صيانة بسيطة لعدد من المدارس في قصبة الكرك والمزار والقصر.

وأشارت إلى أن هناك قرضا ألمانيا بقيمة 125 مليون دينار لغايات الصيانة لعدد من مدارس المملكة بشرط تحقيق المؤشرات المطلوبة، مشيرة الى أن على كل مديرية مخاطبة الوزارة باحتياجاتها ليصار إلى تخصيص المبلغ المطلوب.

وأضافت، انه تم شمول مدرسة المرج الأساسية والصالحية الأساسية على المنحة السعودية بكلفة 5 ملايين دينار ومن المتوقع تنفيذها بداية العام المقبل، ومدرسة راكين الأساسية على المنحه الكويتية، مشددة على ضرورة وضع خطط وتخصيص قطع من الأراضي باسملإنشاء مدارس في التجمعات السكانية التي يتم استحداثها من قبل أمانة عمان والبلديات.

من جهتهم استعرض أعضاء لجنة التربية في مجلس محافظة الكرك المشاكل والمعيقات التي تواجه تنفيذ المشاريع وبالأخص قطاع التربية والتعليم، وتأخير تنفيذ المشاريع من قبل وزارة الأشغال.

وأكدوا ضرورة إشراك مجالس المحافظات في لجان العطاءات لمتابعة تنفيذ المشاريع واحتياجات المحافظة المهمة من حيث الصيانة والأبنية والأثاث وشراء الأراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!