#عاجل النائب المجالي لـ #حياة_اف_ام : تعرضنا لخديعة وفبركة في بيان الأول

#عاجل
النائب المجالي لـ #حياة_اف_ام : تعرضنا لخديعة وفبركة في بيان أول كان فيه رد على بيان رئيس مجلس النواب ورفضناه

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

**ما وقعنا عليه فعلياً بيان تأييدنا لتوجيهات الملك بمحاربة الفساد دون المساس بشخص الرئيس

**ما تم تداوله عبر المواقع الاخبارية البيان الموقع من 85 نائباً هو البيان المفبرك للأسف

** رفض اغلبية النواب محتوى البيان الاول بسبب عدم ملائمة الظروف الحالية لمهاجمة رئيس مجلس النواب

#أخبار_حياة

قال النائب حازم المجالي في تصريح لحياة اف ام أنه تم دعوته وعدد من النواب لم يتجاوزوا الأربعين نائباُ إلى منزل النائب مجحم الصقور، وتلقينا بياناً مطبوعاً فيه رد على بيان رئيس مجلس النواب الذي أساء فيه للمجلس من خلال تصريحاته وأدخل البرلمان في أمور خاصة
،لكن للأسف الكثير من الحضور رفض هذا البيان ولم يوافقوا عليه.

وأضاف المجالي أنه تم الاتفاق على بيان آخر وهو تأييد مواقف جلالة الملك السياسية وتوجيهاته للحكومة والأجهزة الأمنية بخصوص مكافحة الفساد وأن لا غطاء لفاسد ولا عشيرة لفاسد بالإضافة لأن لا يقحم أحد مجلس النواب بمسائل أسرية ، وجاء ذلك بعد توضيح من النائب مصطفى ياغي ان بيان الرئيس من ناحية قانونية لم يسيء للمجلس وأشار المجالي إلى انه تفاجأ في اليوم التالي أن معظم النواب الموقعين على البيان الأول لم يكونوا في الجلسة وبعضهم تم الاتصال معه والتوقيع عنه دون ان يفهم فحوى البيان.

ووضح المجالي ان النائب ابراهيم بني هاني قال ان البيان مفبرك رغم حضوره للجلسة! وحضوري ،وأشار لوجود خديعة فيما حصل ، لأنه وقع فقط على تأييد توجيهات الملك فقط بالضرب بيد من حديد ومكافحة الفساد ولا استقواء على الدولة الاردنية ، مؤكداً أنه لم يتطرق للرد على بيان رئيس مجلس النواب شخصياً ، وبيّن المجالي عدم توقيع احد من النواب على البيان الاول الذي كان فيه رد مباشر على رئيس المجلس، مؤكداً على رفض اغلبية النواب الحاضرين منزل النائب الصقور على محتوى البيان الاول بسبب عدم ملائمة الظروف الحالية لمهاجمة رئيس مجلس النواب ، ووضح المجالي ان الموقعين الثمانين لم يكن حاضر منهم خمسين نائب وقد وضح اغلب النواب من خلال “جروب النواب ” على الهاتف انهم لم يفوضوا احداً بالتوقيع عنهم ومفاجأتهم بما حصل. وهو ما كان واضحاً بحسب المجالي بخط التوقيع انه ليس للنائب الموقِع. وكتب النائب المجالي على صفحته الشخصية على الفيسبوك ان ما حصل اليوم في التوقيع هو مزاودة وتسجيل مواقف او اصطياد في الماء العكر مؤكداً ان ظروف البلد الحالية لا تسمح بتراشق البيانات وهذا ما اتفق عليه النواب لاحقاً مضيفاً أن النواب الذين خدعوا بالتوقيع عنهم سيصدروا بياناً لتوضيح موقفهم وما حصل من فبركة وعدم تفويض بالتوقيع وتفاجؤ بعضهم مما حصل. وتأسف المجالي ان البيان الذي لم يوقع عليه ورفضه اغلب المجلس هو ما تم تداوله عبر المواقع الاخبارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!