#التربية: #إجراءات_صحية_احترازية_استعداداً_لامتحانات #الثانوية بفروعها المختلفة الدورة الثانية الإضافية

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

في إطار استعدادات وزارة التربية لامتحانات الثانوية بفروعها المختلفة الدورة الثانية الإضافية.

أوضحت #مديرة_الصحة_المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي أن الوزارة حرصت على تحقيق التباعد المكاني بين الطلاب في أثناء الامتحان، حيث طلبت من مديرياتها في المحافظات كافة توزيع الطلاب بين القاعات الامتحانية بما لا يتجاوز/15/ طالباً في القاعة الواحدة، والالتزام بإجراءات تعقيم المراكز الامتحانية كافة قبل البدء بالامتحان، وتعقيم الأسطح يومياً (المقاعد والأبواب والسلالم والمكاتب والطاولات) إلى جانب المرافق الصحية عقب الانتهاء كل مادة امتحانية بمادة الكلور، والسماح للمراقبين والإداريين والزوار بارتداء الكمامة طيلة تواجدهم في المركز الامتحاني، وتعقيم أيدي الطلاب عند دخولهم المركز الامتحاني بجل كحولي 70%، إضافة إلى السماح لهم بجلب عبوة مياه صغيرة للشرب، ويمكن عند الضرورة تقديم المياه باستخدام كاسات بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة فقط من قبل عامل يرتدي قفازات وكمامة.

#المكتب_الصحفي_في_وزارة_التربية
حرصاً على مصلحة الأبناء الطلاب ومنعاً لضياع فرصة الاستفادة من الدورة الثانية الإضافية

#وزارة_التربية تؤكد على تعليماتها الخاصة بتسجيل الطلاب للدورة الثانية لجهة الطالب الناجح في مواد الدورة الأولى جميعها، أو الطالب الناجح نتيجة الدورة الأولى ورسب بمادتين، حقق بهما ربع الدرجة العظمى، وتقدم للدورة الثانية الإضافية لتحسين درجاته بمادتين، أو بالمادتين الراسب بهما أو بإحداهما، وتغيب عن مادة أو المادتين، لا تؤخذ نتيجة الدورة الأولى في هذه المادة التي تغيب عنها، و إنما تكون نتيجته الغياب .

#المكتب_الصحفي_في_وزارة_التربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!