الخصاونة: تأخرنا في فتح المطار

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

الرمحي: إجراءات سليمة في المطار لكنه قد يكون مصدرا للوباء

أبو ذياب: استياء من عدم إشراك مكاتب السياحة في خطة فتح المطار

اعتبر وزير النقل السابق، أنمار الخصاونة، أن الحكومة تأخرت في اتخاذ قرار فتح المطارات في الأردن.

وقال الخصاونة، خلال استضافته عبر برنامج “استوديو التحليل”، الذي بثته إذاعة حياة اف ام، الثلاثاء، إن الحكومة تأخرت في فتح المطار، مقارنة بدول أخرى، وضعها الوبائي أسوأ من المملكة.

وأوضح أن دولا مثل تركيا، استفادت ماديا من فتح مطارها وفق إجراءات صحية مشددة، بالتزامن مع إغلاق المطارات في العالم.

وبيّن الخصاونة، أنه كان لا بد من الاستفادة من تجربة دول متقدمة، وفتح المطار بشكل مبكر.

وأشار إلى أن تعطيل المطار والمعابر، أدى إلى مخاسر كبيرة للدولة والمستثمر الذي قام ببناء المطار.

إلى ذلك، أثنى الخصاونة، على الإجراءات الحكومية، المتخذة في المطار، المتعلقة بسلامة المسافرين.

من جهته، رأى عضو لجنة الأوبئة، جمال الرمحي، أن الإجراءات التي وضعتها الحكومة، في المطار، “كافية، لكن لا يمكن لأي شيء أن يكون كاملا”.

وأوضح الرمحي، أن لجنة الأوبئة، ناقشت في اجتماعات عدة، ترأسها وزير الصحة سعد جابر، إجراءات فتح المطار، قبل تشكيل لجنة لمتابعة الأمر.

وبيّن أن اللجنة، التي كان الرمحي أحد أعضائها، زارت المطار، واطلعت على كافة التجهيزات الموجودة هناك.

ونوّه الرمحي، إلى أن المطار “قد يكون مصدرا للوباء، لكن يمكن للحكومة، أن تسيطر عليه بشكل أكبر من المعابر”.

وأضاف “قبل إغلاق المطار، كان الوباء موجودا في العالم، لكن لم يدخل عبره، إلّا مصاب واحد بفيروس كورونا”.

بدوره، أعرب أمين سر جمعية وكلاء السياحة، عن انزعاج المكاتب السياحية، من عدم إشراكها، في خطة فتح المطارات.
وقال أبو ذياب، “انزعجنا لأنه لم يكن هناك أي مشاركة لشركات السياحة والسفر، في قرار فتح المطار”.

واستدرك قائلا، “لكن وزيرة السياحة التقتنا، وتعاملت معنا بطريقة فيها حرص على مشاركة المكاتب السياحية في حركة الطيران، لأنه من صلب عملها”.

وتوقع أبو ذياب، صدور قرارات تشرك المكاتب السياحية، في إعادة الأردنيين من الخارج.

ونوّه إلى وجود مشكلات في خطة فتح المطار، منها منع الأردنيين من العودة عبر رحلات الترانزيت، وعدم تسيير رحلات لدول مثل المغرب، التي يتواجد بها عدد كبير من الطلبة الأردنيين.

وحذّر أبو ذياب، من إغلاق 30% من الشركات السياجية، مع نهاية العام الحالي، نتيجة الخسائر التي تعرضت إليها طوال 6 أشهر.

#أخبار_حياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!