● ذبحتونا تصدر تقريرا صادما حول الرسوم الجامعية.. وتطالب بتخفيضها ●

● ذبحتونا تصدر تقريرا صادما حول الرسوم الجامعية.. وتطالب بتخفيضها ●

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

* جامعة #آل_البيت تقوم برفع رسوم التنافس لـ14 تخصص بنسبة 100%

* الجامعة #الأردنية تستحدث تخصصي علم البيانات والذكاء الاصطناعي، وبلغت رسوم الساعة للتنافس لكل منهما 70 دينار، أي بتكلفة سنوية على الطالب تبلغ 2400 دينار أردني

* جامعة #اليرموك تستحدث تخصص اللغة العربية للناطقين بغيرها برسوم تنافس بلغت 85 دينار للساعة لتصبح رسومه هي الأعلى بين كافة التخصصات في كافة الجامعات الرسمية باستثناء تخصص الطب في كل من جامعة البلقاء التطبيقية وجامعة اليرموك.

* ما يقارب الـ50% من التخصصات في الجامعات الرسمية تبلغ رسومها للساعة على التنافس 30 دينار فما فوق. ما يعني أن معدل كلفة الطالب السنوية تقارب ال1200 دينار فما فوق (على اعتبار أن السنة الدراسية 33 ساعة يضاف لها رسوم التسجيل والخدمات).

* جامعة #مؤتة تقوم برفع رسوم تخصص هندسة البرمجيات للتنافس / تجسير بنسبة 82%

* الجامعة #الأردنية توقف التدريس بتخصص التربية الرياضية الذي كانت رسومه 20 دينار للساعة للتنافس، واستبدلته بتخصصي التربية البدنية (30 دينار رسوم ساعة التنافس) وتخصص علوم الحركة والتدريب الرياضي (40 دينار رسوم ساعة التنافس)

* جامعة #البلقاء / كلية الأميرة عالية: تستحدث تخصص التربية الخاصة/الموهبة والإبداع، برسوم بلغت 40 دينار للساعة للتنافس، علمًا بأن الكلية تقوم بتدريس تخصص التربية الخاصة ورسومه 25 دينار للساعة فقط.

* تنفرد جامعة #مؤتة من بين كل الجامعات الرسمية بالتمييز في الرسوم الجامعية ما بين التنافس العادي وتنافس #التجسير، حيث تقوم ومنذ أكثر من أربعة أعوام بالرفع التدريجي لرسوم التنافس للتجسير، ليشمل تدريجيًا معظم التخصصات في الجامعة. وقد وصل الفارق بين رسوم التنافس العادي، مقارنة برسوم التنافس للتجسير إلى نسب مئوية كبيرة تصل إلى 122% في بعض التخصصات.

* جامعات #العلوم_والتكنولوجيا و #الهاشمية و #البلقاء استحدثت منذ أكثر من عام برنامج جديد تحت مسمى “موازي توجيهي غير أردني” تم تخصيصه للطلبة الأردنيين الحاصلين على شهادة الثانوية العامة غير الأردنية (كالتوجيهي السعودي أو الإماراتي أو الكويتي .. الخ)، وقامت برفع رسوم هذا البرنامج بنسب فلكية مقارنة بالموازي العادي. حيث تصل نسبة الرفع في بعض التخصصات إلى 100%.

* بعض التخصصات في #القبول_الموحد تصل رسوم ساعتها 100 دينار أردني للساعة الواحدة، وبكلفة سنوية تقارب الـ4500 دينار أردني سنوياً، كتخصص الطب في جامعتي البلقاء التطبيقية واليرموك.

* تصل رسوم تخصص #الصيدلة في الجامعة الهاشمية للبرنامج الموازي 140 دينار، وترتفع إلى 150 دينار للبرنامج الموازي / توجيهي غير أردني. والحال نفسه ينطبق على تخصص دكتور الصيدلة في جامعة العلوم والتكنولوجيا التي تصل رسم الموازي فيه إلى 100 دينار للساعة.

* بون شاسع في الرسوم لنفس التخصص بين الجامعات الرسمية. حيث تبلغ رسوم ساعة الصيدلة للتنافس في جامعة العلوم والتكنولوجيا 21 دينار، فيما تصل إلى 75 دينار في #الجامعة_الهاشمية.

* الجامعات الرسمية لم تعد “رسمية”، بل هي جامعات خاصة بالمعنى الحرفي للكلمة .. تقوم بكل ما يحلو لها من استفراد بالطالب وولي أمره دون رقيب أو حسيب، وفي ظل غياب تام لمجلس التعليم العالي، تحت شعار “استقلالية الجامعات”، وهو الشعار الذي تم الاختباء خلفه لتمرير ملف خصخصة الجامعات.

* جامعة آل البيت ترفع رسوم التنافس لواحد وعشرين تخصصًا وبنسبة رفع 100% لمعظم التخصصات، و”الأردنية” و”اليرموك” تستحدثان تخصصات برسوم فلكية.

أصدرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة /ذبحتونا تقريرها بشأن الرسوم الدراسية في مختلف الجامعات الرسمية، قائلة إن الرسوم تؤشر على أن تلك الجامعات تحوّلت إلى ما يشبه #المؤسسات_الخاصة من حيث الاستفراد بالطالب وولي أمره دون حسيب أو رقيب، وذلك في ظل غياب تام ل #مجلس_التعليم_العالي، تحت شعار “استقلالية الجامعات”.

واستهجنت الحملة الاختبار خلف شعار “استقلالية الجامعات” لتمرير سياسات من شأنها خصخصة الجامعات.

وتختم الحملة تقريرها بتوصيات :

” إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” نطالب الحكومة ممثلة بمجلس التعليم العالي سرعة التحرك لاتخاذ سلسلة من الإجراءات حماية لجامعاتنا ومخرجاتها، وحفاظًا على جودة التعليم الذي بدأ بالتراجع بشكل لافت في الأعوام الأخيرة. ونورد هنا مجموعة من توصياتنا في هذا الشأن:

1_ دراسة الرسوم الجامعية الحالية للجامعات الرسمية، والعمل على تخفيضها بما يتناسب وإمكانات المواطنين.

2_ إلغاء كافة قرارات رفع الرسوم الجامعية وعلى رأسها قرار جامعة آل البيت.

3_ إلغاء ما يسمى بـ”رسوم الموازي للتوجيهي غير الأردني” كونه يمثل انتهاكًا خطيرًا للدستور ويميز بين أبناء هذا الوطن.

4_ العمل على إعادة النظر في رسوم الموازي وخفضها، وتقليل المقاعد المخصصة له لحساب التنافس.

5_ تحويل القبول على البرنامج الموازي لوزارة التعليم العالي، لتكون مسؤولة عنه مباشرة تماماً كالقبول على التنافس ووفق الشروط الآتية:

أ‌-تكون رسوم تقديم الطلب على الموازي موحدة وبمبلغ لا يتجاوز ال20 دينار، وليس كما هو موجود حالياً في بعض الجامعات والتي تصل رسوم تقديم الطلب فيها على الموازي ال100 دينار.

ب‌- أن يكون الحد الأدنى للقبول على الموازي أقل ب5% من الحد الأدنى للقبول على التنافس كحد أقصى وذلك لضبط جودة التعليم، وليكون خطوة أولى نحو إلغاء البرنامج الموازي.

ت‌-خفض نسبة عدد المقبولين على الموازي والدولي في كل تخصص إلى 25% على أن يتم الالتزام بها.
#Tawjihi911
جامعاتنا الرسمية للأسف لا رسالة .. ولا رؤية .. ولا نية خالصة .. ولا خدمة وطن .. ولا إنتاج علمي .. ولا أبحاث ومخترعات … مجرد أسواق تُجّارها يتسابقون للربح الفاحش. ومستوى تعليم وإنتاج علمي يدل عليه ترتيب جامعاتنا على مستوى العالم ، وترتيبها على مستوى جامعات الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!