برنامج لدعم التعلم لمليون طفل في الأردن

برنامج لدعم التعلم لمليون طفل في الأردن

0L5A2532

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

الوكيل الاخباري- أطلقت وزارة التربية والتعليم، الأحد، برنامجالتعلم بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، لتعليم مُختلط مُبتكر لمساعدة مليون طالب على إنعاش تعلمهم وتسريعه بعد اضطراب ناجم عن جائحة فيروس كورونا.
وزارة التربية والتعليم، قالت إن “برنامجالتعلم هو حل مبتكر يمكّن الطلاب من إنعاش تعلمهم وتسريعه سواء كانتمفتوحة أو مغلقة جزئيًا أو مغلقة تمامًا”.

وأضافت أن “البرنامج يعمل على الربط الفعال بين كل من المنزل والمدرسة والتكنولوجيا والكتب المدرسية والمعرفة والتعلم التطبيقي، حيث تتعاون الوزارة مع يونيسف لإتاحة هذا المورد لكل معلم وولي أمر وطالب بدءًا من الصف الرابع وحتى الصف التاسع في الأردن”.

وقالت اليونيسف في بيان ، إن برنامجالتعلم عبارة عن أنشطة أسبوعية تعتمد على المنهاج الدراسي الأساسي الذي ستوزعهعلى الطلاب كافة من الصف الرابع حتى الصف التاسع، لتسريع عملية تعلم الأطفال واليافعين ودعم أولياء الأمور والمعلمين والطلاب والمجتمعات من أجل التعاون معا للتكيف مع الوضع الجديد الذي يتطلب مزيجًا من التعلم في المنزل وفي المدرسة.

ممثلة يونيسف في الأردن، تانيا شابويزات، قالت “يجب ألا يتوقف الأطفال عن التعلم مُطلقًا، حتى خلال مواجهة جائحة عالمية مثل فيروس كورونا”.

وبحسب البيان، تحوي كل حزمة نشاط أسبوعية على رابط لمنصة تفاعلية تدعمها الأجهزة المحمولة ويمكن الوصول من خلالها إلى موارد إضافية عبر الإنترنت لتعزيز التعلم، كما أن الطلاب غير المُتاح لهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت أو الأجهزة يستطيعون الاستفادة من العمل على الأنشطة المطبوعة/الورقية.

وتحوي كل ورقة نشاطا أسبوعيا مطبوعا على دليل لأولياء الأمور الذين يدعمون تعلم أطفالهم في المنزل. ليس من المطلوب أن يأخذ أولياء الأمور دور المعلم ولكنهم يستطيعون تشجيع أطفالهم على التعلم.

وتتماشى أنشطةالتعلم كليًا مع المناهج الوطنية وتغطي الموضوعات الأساسية لمواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم، كما تساعد الأطفال في تطبيق المفاهيم الأساسية المطروحة في ” درسك 2″ من خلال تنفيذ المهام الأسبوعية.

ويضيف البيان، أن أنشطةالتعلم تعمل على إنعاش تعلم الأطفال حيث تشجع الطلاب على التعلم بالسرعة التي تناسبهم، والوصول إلى الموارد التعليمية اللازمة لتطوير المهارات والمعرفة والفهم، كما سيتوفر أيضا مصدر تدريب جديد إلكتروني لجميع معلمي الصفوف من 4 إلى 9 على منصة “إدراك”، للتعريف بآلية تنفيذ برنامجالتعلم.

كما يتيح المصدر إرشادات لكل خطوة حول تقديم أفضل الممارسات في التعليم المختلط، مما سوف يُفيد الطلاب لسنوات مقبلة وليس خلال جائحة كورونا فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!