اعتماد القبول على أساس الكلية، هو مدخل واسع لرفع الرسوم الجامعية

اعتماد القبول على أساس الكلية، هو مدخل واسع لرفع الرسوم الجامعية. فالتباين في الرسوم الجامعية بين الأقسام داخل الكلية الواحدة، ستفرض على إدارات الجامعات توحيد الرسوم في السنة التحضيرية (سنة أولى). ما سيؤدي إلى رفع الرسوم بنسب قد تصل إلى 200%.
فعلى سبيل المثال، فإن كلية اللغات في الجامعة الأردنية تضم تخصصات تتفاوت رسومها بين 16 دينار لتخصص اللغة الإنجليزية وآدابها، مرورًا ب 20 دينار لتخصص اللغة الإنجليزية التطبيقية، و25 دينار لتخصص اللغة الإنجليزية والتركية، وانتهاءً بـ 60 دينار لتخصص اللغة الفرنسية والإنجليزية. أي أن تطبيق السنة التحضيرية سيرفع رسوم تخصص اللغة الإنجليزية وآدابها –على سبيل المثال- من 16 دينار للساعة، ليصبح 60- دينار للساعة، كون إدارة الجامعة ستقوم بتوحيد الرسوم باعتماد سعر ساعة التخصص الأغلى،تمامًا كما حدث عند تطبيق السنة التحضيرية لكليتي الطب وطب الأسنان، وعند محاولة تطبيق السنة التحضيرية للكيات الصحية. أي أننا سنشهد رفعًا للرسوم في هذه التخصصات تصل إلى 275% .

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

error: Content is protected !!