بدران قرار توجه الطلبة للتعليم عن بُعد لعدم توفر البدائل

#المرصد_التعليمي https://mounwat.com/

العربيات: منصة درسك التعليمية “عقيمة” وبحاجة إلى تطوير وتحسين أدائها

أوضح وزير التربية والتعليم الأسبق، الدكتور إبراهيم بدران، أن قرار وزارة التربية والتعليم في التوجه إلى التعليم عن بُعد ناتج لعدم توفر بدائل أخرى.

وقال بدران عبر حديثه لحياة اف ام ضمن برنامج استديو التحليل الذي يقدمه محمد رياض، أنه نحو 6 آلاف مدرسة بين حكومية وخاصة لا تتوفر في بعضها أجهزة الحاسب، وشبكات الإنترنت في مختلف مناطق المملكة.

ودعا بدران إلى ضرورة اللجوء لحلول لتجنب الصعوبات في هذا النمط من التعليم، كاستعداد كل مدرسة بكتابة تقرير مفصل متعلق بالتعليم عن بُعد، وإرساله إلى مديريات التربية والتعليم لدراستها وحل المشكلات المتعلقة بها، وتمرير التقارير إلى وزارة التربية والتعليم في حالة عدم حل بعض القضايا المتعلقة بالتعليم.

ونوّه البدران، إلى أهمية قيام وزارة التربية والتعليم بالتحضير إلى ورشات عمل، لتحسين أداء التعليم عن بُعد، وتطوير العملية التعليمية لملائمتها بشكل أنسب مع الطلبة والمعلمين.

بينما طالبت خبيرة التربية، الدكتورة بشرى عربيات، بتوفير أجهزة الحاسب، والإنترنت وتأهيل وتمكين الجانب التكنولوجي في التعليم عن بُعد، بحيث يّعد حق من حقوق الطلاب والمعلمين.

وعبرت عربيات عن استيائها للمشكلات التي تواجه منصة درسك للتعليم عن بُعد، مشيرة إلى أنها منصة “عقيمة” بحاجة إلى تطوير وتحسين ولم تراعي الفوارق بين الطلبة من مختلف المحافظات.

وأضافت العربيات إلى أن حوالي 750 ألف طالب وطالبة لم يشاركوا في منصة درسك من المدارس الحكومية والخاصة بسبب وجود خلل تكنولوجي فيها، ولعدم توفر شبكات الإنترنت والأجهزة الحاسوبية في بعض المناطق.

واقترحت العربيات في نهاية حديثها إلى عودة الطلاب لمدارسهم مع ضرورة التزامهم بإجراءات السلامة العامة، بوجود كاميرات مراقبة تضعها وزارة التربية والتعليم لمراقبة من المخالف لهذه التعليمات سواء من الطلبة أو المعلمين.

حياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!